الاسلام والحياة


 
الرئيسيةبحـثالبوابةالتسجيلدخولالتسجيل
أهلا ومرحبا زائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد حموفمرحبابه
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 الإسلام دينا لا كبرولا تعالى فيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم عبد الرحمن
عضو متميز


عدد الرسائل : 125
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

مُساهمةموضوع: الإسلام دينا لا كبرولا تعالى فيه   الخميس أبريل 30, 2009 11:23 pm

[size=24]أسلم ملك نصارى العرب جبلة بن الأيهم بن جبلة في زمان عمر ابن الخطاب رضي الله عنه, فلما بلغ عمر إسلامه فرح بإسلامه، ثم بعث يستدعيه ليراه بالمدينة‏.‏ ، فركب في خلق كثير من قومه‏.‏ قيل‏:‏ مائة وخمسين راكباً‏.‏ فلما سلم على عمر رحب به عمر وأدنى مجلسه، وشهد الحج مع عمر في هذه السنة، فبينما هو يطوف بالكعبة إذ وطأ إزاره رجل من بني فزارة فانحل، فرفع جبلة يده فهشم أنف ذلك الرجل‏.‏ ومن الناس من يقول‏:‏ إنه قلع عينه، فاستعدى عليه الفزاري إلى عمر ومعه خلق كثير من بني فزارة، فاستحضره عمر فاعترف جبلة‏.‏ فقال له عمر‏:‏ أقدته منك‏ ؟‏ فقال‏:‏ كيف، وأنا ملك وهو سوقة ‏؟‏‏.‏ فقال‏:‏ إن الإسلام جمعك وإياه، فلست تفضله إلا بالتقوى‏.‏ فقال جبلة‏:‏ قد كنت أظن أن أكون في الإسلام أعز مني في الجاهلية‏.‏ فقال عمر‏:‏ دع ذا عنك، فإنك إن لم ترضِ الرجل أقدته منك‏وأصر عمر على حتمية الاقتصاص منه؛ حتى أدى الأمر إلى فرار الرجل إلى الشام, والخروج عن الإسلام, كل ذلك وأمير المؤمنين يرى أن عليه الأخذ بحق هذا المظلوم الضعيف.ولقد لقن عمر رضي الله عنه الناس بموقفه هذا درسا في غاية الأهمية, وهو أن عز الإسلام إنما هو في التزام العدالة والمساواة, وإن أدى ذلك إلى نفور بعض من في نفسه الكبر والتعالي على الناس عنه.[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسلام دينا لا كبرولا تعالى فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام والحياة :: المكتــــبة الاسلامبـــة-
انتقل الى: