الاسلام والحياة


 
الرئيسيةبحـثالبوابةالتسجيلدخولالتسجيل
أهلا ومرحبا زائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل محمد حموفمرحبابه
 
 
 
 
 
 


شاطر | 
 

 التواضع رداء المسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روز الجنة
عضو مبدع
avatar

عدد الرسائل : 202
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: التواضع رداء المسلم   الأحد نوفمبر 14, 2010 8:19 am





التواضع من أعظم الآخلاق الكريمة , والشمائل الحميدة التى يتحلى بها المؤمن الكريم فيضفى على إخوانة المسلمين المحبة والمودة والآلفة ويرضى الله عز وجل ويقتضدى برسول الله صل الله عليه وسلم .
خلق التواضع خلق عظيم فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم : (إن الله أوحى لى تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغ أحد على أحد ) .. رواه مسلم
وقال صل الله عليه وسلم : ( وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ) .. رواه مسلم
وكان رسول الله صل الله عليه وسلم من أشد الناس تواضعاً خافضاً لجناحه رحيماً بأصحابه فقد كان يمشى فى حاجة الوليدة السوداء وكان يركب الحمار ولما فقد خادمة ِ المسجد حزن وقصد قبرها فصلى عليها , وكان يباشر الفقراء والمساكين ويخالط الآعراب لآجل تعليمهم وإرشادهم .
وكان صل الله عليه وسلم متواضعاً فى هيئته ومسكنه وطعامه فقد كان يأكل على الآرض وكان يفترش الحصير ويتوسد الرمل, وكان ليس له حاجب يمنع الناس عنه وكان صل الله عليه وسلم حاله حال المساكين المتذللين ليس كحال الملوك الجبارين ..
وكان صل الله عليه وسلم ينقل التراب يوم الخندق حتى أغمر بطنة أو إغبر بطنه وكان يقول : والله لولا الله ما إهتدينا _ ولا تصدقنا ولا صلينا .
فأنزلنا سكينه علينا _ وثبت الأقدام إن لاقينا .
إن الآلى قد بغوا علينا _ وإذا إرادوا فتنه أبينا .
ورفع صوته صل الله عليه وسلم
أبينا أبينا .
وخلفه الصحابه الكرام: فقدكان سيدنا أبو بكر رضى الله عنه غايه فى التواضع فقد كان يعمل فى السوق ,, وكان رضى الله عنه يخرج متخفياً إلى بيت فى ضاحيه المدينه لإمراءه عمياء فكان يكنس بيتهاا ويحلب شاتهاا ويحضر الماء .
وكان سيدنا عمر رضى الله عنه على حاله لم يتغير بعد الخلافه إستمر علىحاله بعد الخلافه إستمر على التواضع والزهد والورع .
التواضع
مفهوم تذلل القلب وإفتقار يكسب الجوارح خضوعاً وسكوناً فيحمل صاحبه على إحترام الناس وتقديرهم وحسن التعامل معهم على حدِ سواء لا يفرق بينهم فى التعامل ما داموا مسلمين ,, ولا ينظر إليهم بأعتبارات خاصه .
فالتواضع يحمل صاحبه على قبول الحق مهما كان من أى شخص ولو كان أدنى منه منزله .
قال الحسن ( أتدرون ما التواضع : أن تخرج من منزلك فلا تلقى مسلما إلا رأيت له عليك فضلاً) .
فعن عائشه رضى الله عنها قالت قال رسول الله صل الله عليه وسلم يا عائشه لو شئت لسارت معى جبال الذهب , جائنى ملك لو حجزته لتساوى الكعبه فقال : إن ربك يقرئك السلام و ويقول لك إن شئت نبيا عبداً وإن شئت نبياً ملكاً قال : فنظرت إلى جبريل قال : فأشار لى أن ضع نفسك قال : فقلت نبياً عبداً ). رواه أبو يعلى والطبرانى .
عن أنس رضى الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال ( اللهم أحيني مسكيناً وأمتني مسكيناً وأحشرنى فى زمره المساكين يوم القيامه ) رواه الترمزى .
فلنا أن نتحلى إخوانى بهذه الصفه الحميده إقتضاء برسول الله صل الله عليه وسلم
فالتواضع يرفع درجات المسلم بالدنيا والآخرة ,فما من نبى إلا ورعى الغنم
والتواضع سبب فى إفشاء العدل والآلفه والمحبه فى المجتمع .






الموت لا يوجع الموتى , الموت يوجع الأحياء !




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التواضع رداء المسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام والحياة :: منتدى الزهد والرقائق-
انتقل الى: